الرئيسية / أخبار الطقس / “أجراس الإنذار تصم الأذان، والأدلة قاطعة”

“أجراس الإنذار تصم الأذان، والأدلة قاطعة”



⚠️”أجراس الإنذار تصم الأذان، والأدلة قاطعة”
============================

بهذه الكلمات اختتم الأمين العام للأمم المتحدة ” انطونيو كوتيريس ” اليوم الاثنين مؤتمر اللجان الحكومية الدولية المنعقد منذ نهاية الشهر الفائت حول المناخ ، والذي طالب فيه الدول قاطبة وبخاصة الصناعية بوقف إنتاج وحرق الوقود الاحفوري والتحول نحو استخدام الطاقة البديلة الصديقة للبيئة والمناخ ، والا فستكون البشرية جمعاء امام كارثة مناخية غير مسبوقة ستدمر الكوكب وبخاصة بعدما تبين بالادلة القاطعة أن تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري وزيادة تركيزات الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي الناجمة عن الانسان هي التي تقف وراء الكوارث الطبيعية غير المسبوقة من موجات حر وجفاف وحرائق وسيول وفيضانات مدمرة والتي شهدتها عدة بلدان حول العالم في الشهرين الماضيين …
كما دعا الدول الغنية لمساعدة الدول الفقيرة في التغلب على مظاهر الاحتباس الحراري ولاسيما التي ضربتها موجات الجفاف أو السيول ..

🔺️وفيما يلي أهم النقاط العلمية والمثيرة للقلق التي تم الإفصاح عنها في هذا المؤتمر من قبل عدة بلدان ومنظمات مختصة في شؤون البيئة والمناخ :
1 – تركيزات غاز ثاني اوكسيد الكربون هي الأعلى منذ مليوني سنة
2 – ارتفاع مستوى مياه سطح البحار هو الأسرع منذ 3 آلاف سنة نتيجة ذوبان الثلوج والجليد والذي سيهدد عدة مدن بالغرق مستقبلا ً .
3 – تراجع غير مسبوق واقله منذ ألفي عام في ثلوج قمم الجبال والثلّاجات الطبيعية .
4 – مستوى امتداد الجليد البحري في القطب الشمالي هو الأقل منذ 1000 عام .
( المخطط المرفق من الوكالة الدولية للأرصاد الجوية )

⚠️ اخيرا ً توقع الخبراء والوكلاء الدوليون في أن يرتفع متوسط درجات حرارة الارض بمقدار 1,5 درجة مئوية في العام 2030 ، أي بفترة قريبة ، وابكر من المتوقع بحدود 10 سنوات ، وستستمر درجات الحرارة بعد ذلك التاريخ بالارتفاع حتى ولو التزمت الدول الصناعية الكبرى بمعاهدة باريس للمناخ والموقعة عام 2015 ….!!!
والله يلطف بالجميع ….


د.ياسر عاجوقة



شاهد أيضاً

ماااطقس المتوقع للأسبوع الثالث من تشرين١

ماااطقس المتوقع للأسبوع الثالث من تشرين١ =========================== 2022.10.13 أسعد الله مساءكم بكل خير متابعينا الكرام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: