الرئيسية / التعليم في سوريا / المنهاج السوري / بدأ التسجيل في الثانويات العامة و الصناعية والمهنية بعد صدو

بدأ التسجيل في الثانويات العامة و الصناعية والمهنية بعد صدو



بدأ التسجيل في الثانويات العامة و الصناعية🛠 والمهنية 🔧🔩
بعد صدور نتائج التاسع والمعدلات للتسجيل في الثانوية العامة تسرع الاهالي لتسجيل ابنائهم الذكور بين العلمي والأدبي وغالبا ما يتم اختيار العلمي فقط❗❗
ويتناسون قدرات اولادهم و يضغطون عليهم لدراسة الفرع العلمي ضمن معاهد خاصة حتى لو كان المجموع قليل … لكن ماذا لو اتجهنا للفروع الثانية كالتجارية والمعلوماتية والصناعية .⁉️.. حان الوقت أن يستيقظ مجتمعنا وليحدث نظرته التقليدية عن الفروع المهنية..
في بلدنا نحتاج الى الصناعي تماماً كما نحتاج للطبيب والصيدلي ..
أكثر البلاد تطوراً قائمة على جهود العمال والصناعيين …
حديثي اليوم عن الثانوية الصناعية
في دمشق وكافة المحافظات يوجد ثانويات صناعية تدرِّس الاختصاصات التالية:
تقنيات الكترون و تقنيات الكهرباء. ميكانيك المركبات و النجارة والحدادة .. اللحام و تشكيل المعادن .. النسيج و السباكة .. صناعة الملابس ..
نحنا اعتدنا أن الصناعة مافيها تعليم أو دراسة و السبب كلام الناس والفكرة الخاطئة عندهم .. بالعكس تماماً الطالب في الثانوية الصناعية يتعلم مهنة و حرفة تفيده في سوق العمل وفي ايجاد عمل بشكل أسرع بعد التخرج ..
حيث يوجد أساتذة مختصين لتعليم المهنة بشكل نظري و عملي ويقوم الطالب بالعمل فعلياً في قاعات العملي .. وأيضاً يدرس المواد النظرية مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء واللغة الانكليزية والعربية والديانة والوطنية والرسم الهندسي ..
طبعا بيدرس الاختصاص نفسه من العاشر للبكالوريا واذا كان مجموع الطالب من الخمسة بالمية الاوائل بيقدر يسجل بكلية الهندسة الميكانيكية او المجموع الاقل بيقدر يسجل بالمعهد الصناعي. في المنشور المفاضلة وشروط التسجيل والاوراق المطلوبة..

📍نصيحتنا كمدرسين نتوجه بها للأهل ونقول أنه لكل طالب قدرات علمية ونظرية أو عملية ومهنية وتصنيعية فلا تضغطوا على اولادكم لتسجيلهم في الفرع العلمي وخاصة اذا كان مجموع الطالب تحت ٢٠٠٠ علامة.. والفرع الصناعي والمهني ذو أهمية كبيرة أحببنا أن نلفت انتباه الطلاب والأهالي

✅ 🌹🌹
✅ .
👇👇👇👇






شاهد أيضاً

أوعك تقول العاشر داشر إذا مقرر تكمل علمي بدك تنسى هالمقولة

أوعك تقول العاشر داشر إذا مقرر تكمل علمي بدك تنسى هالمقولة يلي تحمل ضغط وتعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: